*(منتدى عيون القمر)* *(مجدي دعاس)*

اهلاً وسهلاً بكم في منتدى *(عيون القمر)* نرحب بكم بااجمل البقات من الورد والياسمين يوجد في منتدى *(عيون القمر)* الذي يوجد فيه منوعات اتمنا من كل قلبي انا تستمتعو با المنتدى الجميل وتقدو اجمل الاوقات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قص لا اعرف اسمه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 181
تاريخ التسجيل : 12/10/2008

مُساهمةموضوع: قص لا اعرف اسمه   الأربعاء أكتوبر 15, 2008 3:38 pm

قطعنا حاجز الكفريات الواقع جنوب مدينة طولكرم والذي شكل منذ أكثر من سبع سنوات ولا يزال محطة عذاب وإذلال للكثير من المواطنين ، بسلام ودون أي احتكاك مع جنود الاحتلال المتربصين داخل المواقع العسكرية ، واللذين يتلذذون في فرض السيطرة والتنكيل بالمواطنين ، لتسير السيارات على غير العادة وكأن حاجزًا لم يكن .

تابعنا سيرنا في تلك الطريق المرشوشة بالجيبات العسكرية والتي تركت بصماتها جلية في ذلك الشارع مرورا بأبراج المراقبة التي لا تخفى على أحد ، لكن عيناي وبتلقائية كانت تتجه الى الناحية الأخرى و لم تستطع سوى التحديق بالجدار الممتد والمحاط بالأسلاك لتلمح عن بعد بوابة جبارة والتي تلتقي عندها قصص وحكايات تقتل الحياة . و مع كل مسافة كنا نقطعها كنت اكتشف حجم الكارثة التي ألقت بظلالها على المواطنين الذين عزلت وصودرت ودمرت أراضيهم . وكأن واقع الحال يقول إننا نعيش في سجن إذا أردنا ان نخرج منه فإننا سننتقل من زنزانة القهر والإذلال الى أخرى أشد وطأة .
الم و معاناة


ففي لحظة لوّح السائق إلي بالنزول وأخبرني إنني وصلت الى مبتغاى ...... قرية الراس . كنت هنالك على موعد مع " سهلية " سيدة متواضعة وبسيطة جدا شرحت لي بطريقتها العفوية إثناء تجوالنا كيف ان الحياة اليومية للمواطنين أصبح يشوبها الخوف من قيام الاحتلال بالتوسع والاستيلاء على أراضي أكثر في ظل مواصلة ارتكابه لجرائمه اللإنسانية والتي كان آخرها بناء الجدار واصفه التحول الذي آلت إليه القرية بعد بناء الجدار بالقفص محكم الإغلاق .

طرقنا أبواب عدة منازل لم تختلف فيها تفاصيل الألم والمعاناة لكنها لُفت بعذابات ذات مذاقات مختلفة . استُقبلنا بترحاب في منزل السيدة أم خبيب ، التي التهم الجدار بلمح البصر وبدون سابق إنذار أكثرمن200 دونما من أراضيها التي اعتادت على زراعتها بالبرتقال والليمون وأشكال الخضرة كافة إضافة الى أشجار الزيتون والبيوت البلاستيكية المزروعة بالخيار والبندرة ،وبدأت بالحديث عن قصتها وعائلتها مع الجدار وكأنها تواسي نفسها بالقول " إذا بتفتح جبارة إلاّ أذبح نعجة وأفرقها " وتضيف أم خبيب التي تحتضن ستة أطفال . " أرضنا وزيتونا إذا ما زرعناه ولا حرثناه لا مناكل ولا منشرب " .

وكان الجدار قد ألحق خسائر جمة تقدر بحوالي 6000 دينار بمزرعة دجاج تتسع لحوالي 5000 صوص أنشأها برهان عودة زوج أم خبيب بمشاركة أخيه الذي يقطن في مدينة جبارة والمعيل لعائلة مكونة من ستة أفراد وذلك من اجل تأمين مصدر رزق للعائلتين التي تقطعت أواصرهما نتيجة قيام سلطات الاحتلال بمنع المواطنين الذين ليس بحوزتهم" تصاريح سكان " من الدخول الى قرية جبارة منذ البدء بتنفيذ المشروع الصهيوني والقيام ببناء الجدار .

وتطرقت أم خبيب الى الحديث عن آثار الجدار التي انعكست بشكل سلبي على جميع المواطنين بدون استثناء لتتوقف لبرهة عن متابعة حديثها وكأنها تفكر في شيء ما ، وما ان أطرقت رأسها حتى أيقنت أنها عادت بذاكرتها للوراء، وتابعت حديثها في إشارة الى انقطاع العلاقات والتواصل الأسري جراء بناء الجدار ، تقول أم خبيب " الجدار فرقنا عن بعض ، وين أيام زمان كنا نطلع حتى بالليل ونسأل عن بعضنا البعض ونزورالاقارب أما اليوم ما منشوف حدا لأن البوابة تشكل عائقا يحول بين لقاءنا " .وأردفت " ان المأساة الكبرى ان تكون قريب من الأرض تشاهدها ولكن لا تستطيع الوصول إليها إلا أثناء الحصول على تصريح بأمر من سلطات الاحتلال التي تمارس أبشع أنواع التنكيل على البوابة كشرط للدخول ،هذا إذا لم يَْرفض الاحتلال أصلاً طلبات الحصول على تصاريح للعبور الى الأرض .وأضافت " منذ أكثر من سنة لم يحصل زوجي على تصريح للدخول للأرض بحجة انه ممنوع امنياً "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://magde.gid3an.com
 
قص لا اعرف اسمه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
*(منتدى عيون القمر)* *(مجدي دعاس)* :: الفئة الأولى :: منتدى القراء-
انتقل الى: